التخطي إلى المحتوى

أصدر الدكتور عبدالله حمدوك رئيس الوزراء السوداني، يوم الأحد الماضي، الطوارئ في البلاد لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد كما أقر عدد من العقوبات المختلفة على مخالفي تلك الإجراءات.

 

وتشمل إجراءات الطوارئ الصادرة لأول مرة خلال العام الجاري عدد من الأوامر لحماية العناصر الطبية والصحية والأفراد المساعدين لهم خلال فترة أداء واجباتهم حيث نصت على توقيع العقوبة على كل من يعتدي على الكوادر الطبية أو يتلف المنشآت الصحية طبقًا لقانون الطوارئ.

كما شملت الإجراءات على تطبيق العقوبة على التجار المحتكرين سواء المواد الغذائية أو الأدوية أو رفع أسعارها وأيضا على مروجي الأخبار الكاذبة عن الفيروس أو الشخص الممتنع عن تنفيذ الحجر الصحي وعدم الملتزم بقرار حظر التجول والتجمعات سواء في الأفراح والجنازات.

وقررت اللجنة العليا للطوارئ الصحية بفرض حظر السفر على كافة المركبات العامة والخاصة لتقل الركاب بين المدن والولايات إلا في حالة الحصول على تصريح رسمي من الجهات المختصة مشيرة إلى بدء تطبيق هذا القرار اعتبارًا من اليوم.