التخطي إلى المحتوى

كلف رئيس الهيئة العامة لخدمات الطب البيطري بوزارة الزراعة، الدكتور عبد الحكيم محمود، قطاع الطب الوقائي لنشر فرق مديريات الطب البيطري على مزارع الطيور لتطبيق ما يعرف بالأمان الحيوي.

وأضاف محمود، أن التقلبات الجوية التي تشهدها البلاد الفترة الحالية تجعل هناك أجواء مناسبة لانتشار الإنفلونزا بين الطيور، وهو ما يهدد الثروة الداجنة، والإنسان، في حالة انتشارها وعدم السيطرة عليها.

ولفت محمود، أن مهمة الفرق تنفيذ الخطة الموسمية المتعلقة بتطبيق الإجراءات الاحترازية، مشيرًا أنه يتم التعامل الصحي السليم مع البؤر المصابة، ومتابعة الأمان الحيوي بالمزارع، وعمل إجراءات التحصين، وتنفيذ إجراءات الاستجابة عند اكتشاف بؤرة، أو في حالة وجود بلاغات بالاشتباه.

وشدد رئيس الهيئة على أهمية توعية المربين وأصحاب المزارع وصغار المنتجين بأعراض الإصابة، وسرعة تبليغ مديريات الطب البيطري في كل محافظة، لافتًا أن فرق الاستجابة السريعة بالوحدات بالمحافظات مدعمة بالمطهرات والأدوات والمنشورات اللازمة، وأنها على استعداد تام للاستجابة لأي بلاغات باشتباه وجود إصابات بالمرض، مشيرًا أن الحملة حصنت حتى الآن ما يقرب من 2 مليون طائر خلال شهر ونصف فقط.