التخطي إلى المحتوى

تداولت أسعار الذهب ضمن إطار ضيق اليوم الاثنين في نفس الوقت إلي أضعفت فيه المخاوف الدائمة حول حرب تجارية بين الولايات المتحدة وباقي دول العالم تأثير توقعات بارتفاع الأسعار الخاصة بالفائدة الأمريكية لهذا الشهر.

واستقر الذهب خلال المعاملات الفورية دون تغيير يذكر تقريباً عند 1293.23 دولاراً للأوقية، بعد أن سجل أدنى مستوى له منذ 23 مايو الماضي عند 1289.12 دولاراً في الجلسة الماضية.

وتراجع الذهب في العقود الأمريكية الأجلة تسليم أغسطس 0.2% إلى 1297.20 دولاراً للأوقية، وغالباً ما ينظر إلى الذهب بأنه ملاذ أمن في أوقات الضبابية السياسية الاقتصادية.

كما عبر بعض الوزراء الماليون من أوثق الدول الحليفة للولايا المتحدة حول غضبهم الشديد بشأن رسوم فرضتها إدارة ترامب عل واردات المعادن يوم السبت، وأنهوا اجتماعاً دائم ثلاثة أيام بتوجيه توبيخ قاس لواشنطن ما ينذر بمواجهة قوية في قمة مجموعة السبع هذا الأسبوع في كيبيك في كندا.

وتسارع نمو الوظائف الأمريكية في شهر مايو وتراجع معدل البطالة إلى 3.8 % وهو أدنى مستوى في 18 سنة مما يحفز التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي “البنك المركزي الأمريكي” سيرفع أسعار الفائدة في هذا الشهر.

وعن المعادن النفسية الأخرى، ارتفعت الفضة خلال التعاملات الفورية 0.5% إلى 16.43 دولارا للأوقية.

وتراجع البلاتين 0.2% إلى 901.40 دولاراً للأوقية، وفي وقت سابق بلغ البلاتين 894.55 دولار وهو أدنى مستوياته فيما يرتفع عن أسبوع.

وارتفع البلاديوم 0.9% إلى 1008.10 دولاراً للأوقية.