التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع هيئة قناة السويس، للتأكد من الأنباء التي تداولت على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي بشأن تثبيت رسوم عبور السفن بقناة السويس نتيجة تراجع إيرادات القناة، وقد نفت الهيئة صحة تلك الأنباء.

وأكدت هيئة قناة السويس، أنه لا صحة مطلقًا لتراجع إيرادات القناة، مشددة على زيادة حصيلة إيرادات القناة، والتي حققت في 2019 نسبة 1.3% لتسجل 5.8 مليار دولار، مقابل 5.7 مليار دولار في عام 2018.

ولفتت الهيئة، أن قرار تثبيت رسوم عبور السفن بالقناة يأتي نتيجة دراسات مستفيضة للتغيرات المتعلقة بسوق النقل البحري، والتطورات الحادثة في مؤشرات الاقتصاد العالمي، وحركة التجارة العالمية، لزيادة القدرة التنافسية للقناة، مقارنة بالطرق الملاحية الأخرى.

وأشارت الهيئة أن قرار التثبيت لرسوم العبور يتم تطبيقه على كافة أنواع السفن العابرة باستثناء سفن الصب الجاف، وناقلات الغاز البترولي المسال، حيث تقرر زيادة رسومهم بنسبة 5% عما كانت عليه خلال العام الماضي، ويتم تطبيق الزيادة المقررة بداية من شهر إبريل المقبل.

وأكدت الهيئة أن حركة الملاحة في قناة السويس شهدت تطورًا ملحوظًا وزيادة حمولات السفن خلال العام الماضي، وقد سجلت حركة الملاحة في القناة بعام 2019 عبور 18880 سفينة، مقابل عام 2018 حيث عبرت 18174 سفينة، بزيادة قدرها 3.9%، وقد بلغت إجمالي الحمولات الصافية لقناة السويس خلال عام 2019 معدل 1,2 مليار طن صافي، مقارنة بعام 2018 بمعدل 1.1 مليار طن، أي زيادة قدرها 5.9%، وقد زادت كمية البضائع العابرة لقناة السويس بنسبة تقدر ب4.9% لتصل إلى 1031 مليون طن في عام 2019، مقارنة بعام 2018 حيث بلغت 983 مليون طن.