التخطي إلى المحتوى

أصدر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، التابع لرئاسة مجلس الوزراء، تقريرًا يوضح تعامل الحكومة مع أزمة فيروس كورونا المستجد، ويحمل التقرير عنوان: “مصر ترفع حالة الاستعداد القصوى لمواجهة كورونا”.

وقال المركز، من خلال تقرير له، أن النوع الجديد من كورونا لديه قدرة على التحور، واكتساب جينات فيروسات أخرى تصيب البشر والحيوانات، لافتًا أن أبرز أعراض الفيروس هي صعوبة التنفس، والحمى، والسعال، وقد يصل للحالات الحرجة المصابة بالمرض إلى الالتهاب الرئوي، والفشل الكلوي، ثم الوفاة.

وأشار أن هناك نصائح للوقاية من الإصابة بالمرض، وهي الحفاظ على نظافة اليدين، واستخدام المنتجات الحيوانية، وتجنب الاقتراب من أي شخص تظهر عليه أعراض الامراض التنفسية، لافتًا أن مصر رفعت درجة الاستعداد للدرجة القصوى في كافة أقسام الحجر الصحي في منافذ الدخول المختلفة للبلاد، وسوف يتم العزل الفوري لأي حالة يشتبه إصابتها بالفيروس، كما يتم متابعة الموقف الوبائي العالمي على مدار الساعة.

وأضاف إلى تنشيط الإجراءات اللازمة لرصد أمراض الجهاز التنفسي الحادة، وزيادة درجة الاستعداد والإجراءات لمكافحة الفيروس، وتعميم منشور في منشآت الصحة للتعريف بالحالات وإجراءات الوقاية والتعامل معها.

ولفت المركز إلى توصيات منظمة الصحة العالمية للوقاية من المرض، والمواقف العالمية للتعامل مع الفيروس في الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة الأمريكية، واستراليا.