التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة البترول والثروة المعدنية، للتأكد من الأنباء التي انتشرت على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، والتي تفيد باستيراد مصر كميات كبيرة من الغاز الطبيعي، وتحويلها لمستورد للغاز لسد العجز من الاستهلاك المحلي، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة البترول والثروة المعدنية، أنه لا صحة لاستيراد كمية كبيرة من الغاز الطبيعي لسد العجز من الاستهلاك المحلي، لافتة أن مصر لديها اكتفاء ذاتي من الغاز الطبيعي من أول أكتوبر 2018، واستطاع القطاع الخاص المصري الوصول لاتفاقيات للتعاقد على شراء الغاز من الحقول الإسرائيلية ليمر بالشبكة القومية للغازات المصرية، ويتم إسالته في مصانع الإسالة المصرية وتصديره لأوروبا، وهو ما يعزز مشروع مصر للتحول لمركز إقليمي لتجارة وتداول الغاز والبترول.

وأكدت الوزارة، أن حجم إنتاج مصر من الغاز الطبيعي يوميًا يصل ل7.2 مليار قدم 3 غاز يوميًا، وتوفير 1.5 مليار دولار سنويًا نتيجة توقف استيراد الغاز المسال، وأكدت الوزارة أنه قد سبق اكتشاف أكبر حقل للغاز في البحر المتوسط، والذي يساهم في 40% من إنتاج مصر للغاز الطبيعي.

وقد أهابت وزارة البترول بالمواطنين ووسائل الإعلام المختلفة بعدم الانسياق خلف الأخبار المغلوطة، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من الأخبار قبل نشرها.