التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة المالية للتأكد من الأنباء التي تتردد على وسائل الإعلام، وصفحات التواصل الاجتماعي، والتي تفيد بوجود أزمة في توافر العملات المعدنية “الفكة”، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة المالية أنه لا صحة لوجود نقص في العملات المعدنية المساعدة، وأن هناك سيولة في توافرها بكافة الفئات في الأسواق دون عجز، لافتة أن مصلحة الخزانة العامة وسك العملة تعمل بكامل طاقتها التشغيلية.

وأوضحت وزارة المالية، أن هناك احتياطي من العملات المعدنية، لتلبية احتياجات المواطنين، وأن هناك تنسيق دائم مع البنك المركزي المصري حول هذا الشأن لتحديد الاحتياجات المستقبلية للأسواق، وزيادة الطاقة الإنتاجية للمصلحة وفقًا للاحتياجات الفعلية، ويوجد منفذًا بمصلحة الخزانة العامة لتوزيع العملات المعدنية المساعدة.

ولفتت الوزارة أن هناك زيادة في ساعات العمل بمصلحة سك العملة بوزارة المالية لمضاعفة الطاقة الإنتاجية، ليتم إنتاج 1.6 مليار جنيه من العملات المعدنية خلال 4 سنوات، وتوزيعها بالمحافظات، وجاري الاتفاق مع هيئة البريد والبنوك للإسهام في توزيع تلك العملات لتلبية احتياجات المواطنين.

وأشارت وزارة المالية أنه في إطار تعظيم دور مصلحة الخزانة العامة وسك العملة في توثيق ذاكرة مصر لبناء الوعي الوطني تم سك المشروعات القومية على العملات المعدنية، وتخليدًا لذكرى الشخصيات الوطنية، إدراكًا لحجم الإنجازات التي شهدتها مصر.