التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع محافظة الإسكندرية، للتأكد من الأنباء التي تم تداولها على مواقع السوشيال ميديا، والمواقع الإلكترونية، والتي تفيد بغرق بعض المواقع الأثرية في الإسكندرية نتيجة الطقس السيء، وقد نفت المحافظة تلك الأنباء.

وأكدت محافظة الإسكندرية، أنه لا صحة على الإطلاق لغرق أي موقع من المواقع الأثرية، وأن جميع المواقع الأثرية بالمحافظة مؤمنة جيدًا ضد أي تغيرات مناخية طارئة، كما أن هناك درجة عالية من الاستعداد والطوارئ لمواجهة موجة الطقس السيء، والأمطار الغزيرة، وهناك غرفة عمليات مستمرة بشكل دائم ومستمر للتعامل مع أي أزمات طارئة.

وأضافت المحافظة أنه تم وضع خطة تلافي ما حدث في النوات الشتوية السابقة، وتم التنسيق مع الجهات المعنية لتحديد نقاط تمركز سيارات الشفط للمياه، والتوزيع المناسب لها في الأحياء المختلفة، والتحرك الفوري تجاه البلاغات الواردة، ومتابعة الأماكن التي وردت بها عدة شكاوي لغرفة العمليات الرئيسية بالمحافظات بالنوات السابقة والعمل على تلافيها، بالإضافة إلى رصد جميع الطرق التي بها عيوب وتؤدي إلى تراكم المياه لتطويرها ورفع كفاءتها.

وتناشد محافظة الإسكندرية كافة وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية بالمحافظة للتأكد من المعلومات قبل نشرها، وحتى لا تؤدي إلى إثارة غضب المواطنين.