التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الموارد المائية والري، للتأكد من الأنباء التي تفيد بأنه سيتم غرق المحافظات الساحلية بمياه البحار نتيجة التغيرات المناخية، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الموارد المائية والري أنه لا صحة لغرق أي من المحافظات الساحلية بمياه البحر، وأن جميع المحافظات الساحلية مؤمنة جيدًا ضد التغيرات المناخية الطارئة.

وأوضحت الوزارة أنه تم تنفيذ مشروعات لحماية الشواطئ المصرية من التآكل، بتكلفة تصل إلى 380 مليون جنيه، في إطار حماية السواحل المصرية من التآكل الناجم عن التغيرات المناخية.

ولفتت الوزارة، أنه تم تنفيذ مجموعة من المشروعات بمبلغ 217 مليون جنيه في محافظة الإسكندرية، و21 مليون جنيه في نطاق محافظة كفر الشيخ، وتنفيذ أعمال في محافظة مطروح تقدر ب9 مليون جنيه، وتنفيذ أعمال بمبلغ 121 مليون جنيه في نطاق محافظة دمياط، وأعمال بمبلغ 12 مليون جنيه في نطاق محافظة بورسعيد.

وتناشد الوزارة وسائل الإعلام المختلفة، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى إثارة القلق بين المواطنين.