التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع محافظة قنا، للتأكد من الأنباء التي يتم تداولها على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، والتي تفيد بتهجير الحكومة لأهالي مدينتي “قوص ونقادة” بمحافظة قنا قسريًا دون تعويضهم، في إطار تنفيذ مشروع محور مروري، وقد نفت المحافظة تلك الأنباء.

وأكدت محافظة قنا أنه لا صحة لتهجير أهالي مدينتي قوص ونقادة قسريًا، لافتة أنه تم البدء في صرف التعويضات المتفق عليها مع ممثلي أهالي المدينتين قبل البدء في اتخاذ إجراءات الإزالة، وفي إطار اهتمام الدولة بتنمية محافظات الصغيد، ومشروعات الطرق والكباري، ورفع معدلات التنمية.

وأوضحت المحافظة أن أحد أهم المشروعات التنموية في محافظة قنا هو مشروع “قوص- نقادة”، والذي يهدف إلى ربط جميع الطرق الصحراوية والزراعية بالمحافظة، ومن المقرر أن يسهم في تحقيق نقلة حضارية وتنموية كبيرة لخدمة مشروعات التنمية والاستثمار.

وفي سياق متصل، قد تم الانتهاء من صب 124 خازوقًا خرسانيًا في المجرى الملاحي للنيل الخاص بالمحور، وتم الانتهاء من إقامة 50 خازوقًا و2 قاعدة خرسانية في منطقة طرح غرب النيل، وتنفيذ نفق كاملًا في العليقات، ويجرى البدء في عمل مرحلة القواعد والأعمدة.

وتهيب محافظة قنا بوسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، بتحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة وغضب المواطنين.