التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع محافظة مرسى مطروح للتأكد من الأنباء التي تتردد في وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، والتي تفيد تهجير الحكومة لأهالي منطقة علم الروم في محافظة مطروح قسريًا، وقد نفت محافظة مرسى مطروح تلك الأنباء.

وأكدت محافظة مرسى مطروح أنه لا صحة لتهجير الحكومة أي من أهالي منطقة علم الروم بالمحافظة، وأن تطوير المنطقة يهدف إلى رفع كفاءة الخدمات بها، وتحسين الأحوال المعيشية للسكان، حيث يتم بها تطوير شبكات المياه والصرف الصحي، ومد خطوط الغاز الطبيعي، دون المساس بحقوق المواطنين.

ولفتت المحافظة، أن مشروع تطوير منطقة علم الروم يأتي في إطار جهود الدولة لرفع كفاءة المدن الساحلية، وتيسيرًا على المواطنين، ورصف شارع علم الروم الذي يعتبر أكبر شوارع مدينة مرسى مطروح، بعد الانتهاء من أعمال التوسعة ورفع كفاءة البنية التحتية، ويساهم تطوير تلك المنطقة في تخفيف الازدحام المروري خلال موسم الصيف في اتجاه شاطئ روميل.

وفي النهاية، أهابت المحافظة بوسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية، للتأكد من المعلةومات قبل نشرها، حتى لا تثير البلبلة بين المواطنين.