التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع محافظة القاهرة، للتأكد من الأنباء التي تتردد على المواقع الإلكترونية، ومواقع التواصل الاجتماعي، بشأن تهجير الحكومة قسريًا لأهالي عزبة الهجانة من منازلهم في إطار خطة تطوير المنطقة، وقد نفت محافظة القاهرة ذلك.

وأكدت محافظة القاهرة أنه لا صحة لتلك الأنباء على الإطلاق، وأكدت أنه لا صحة لما يتردد حول تهجير الحكومة لأهالي عزبة الهجانة من منازلهم، لافتة أنه جار تطوير منطقة عزبة الهجانة، وتحويلها من منطقة عشوائية لمنطقة حضارية مكتملة الخدمات، دون المساس بحقوق المواطنين المقيمين بها،في إطار سعي الدولة للقضاء على المناطق العشوائية الغير آمنة وحصول المواطنين على حياة كريمة.

وأضافت محافظة القاهرة، أن مشروع تطوير منطقة عزبة الهجانة يستهدف تطوير وتوفير جميع الخدمات الأساسية المقدمة لأهالي وسكان المنطقة، ويجرى حاليًا إقامة مدرستين لتغطية جميع مراحل التعليم المطلوبة، وإقامة مركز شباب لخدمة شباب المنطقة والمناطق المحيطة، بالإضافة إلى رفع كفاءة شبكات المياه والكهرباء والصرف الصحي، وتركيب عدد من وحدات المطافئ.

وتناشد المحافظة وسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية في الأخبار التي يتم نشرها، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين.