التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع الهيئة الوطنية للإعلام، للتأكد من الأنباء التي ترددت على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، والتي تفيد بالتنازل عن تردد القناة الفضائية المصرية لصالح شركة تطوير البرامج الإعلامية، وقد نفت الهيئة تلك الأنباء.

وأكدت الهيئة الوطنية للإعلام، أنه لا صحة للتنازل عن تردد القناة الفضائية المصرية لصالح شركة لتطوير البرامج، أو أي جهة أخرى، لافتة أن القناة الفضائية المصرية ستظل مملوكة للدولة، وأنه جاري تنفيذ خطة لتطوير القناة، بهدف زيادة قدرتها التنافسية مع باقي القنوات، وتقديم محتوى إعلامي مميز للمشاهدين.

وأشارت الهيئة أنها قامت بتوقيع عدة بروتوكولات تعاون مع مجموعة إعلام المصريين لتقديم محتوى أفضل ومتطور عبر شاشات التليفزيون المصري، ولتبادل الخبرات، وتطوير المحتوى الإعلامي لتحسين المحتوى المقدم للمشاهدين، وتعظيم العائد المادي للقنوات الموجودة حاليًا أو القنوات الجديدة التي سوف يتم إنشاؤها، وتستمر الفضائية المصرية على نفس التردد.

وتناشد الهيئة الوطنية للإعلام جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية والتواصل مع الجهات المعنية قبل نشر الأخبار، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة، أو التأثير على سير العمل في المؤسسات الإعلامية الوطنية.