التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الصحة والسكان، للتأكد من الأنباء التي ترددت في بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي بشأن تكليف الأطباء حديثي التخرج بمهام التمريض بالمستشفيات الحكومية بدلًا من تدريبهم المهني في نظام التدريب الجديد “الزمالة المصرية”، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الصحة والسكان، أنه لا صحة لتكليف الأطباء حديثي التخرج بمهام التمريض في نظام التدريب، وأوضحت الوزارة أن المهام الوظيفية للأطباء تختلف عن المهام الوظيفية للتمريض، ولا يمكن أن يتم تكليف الأطباء بغير الأعمال المدرجة في بطاقة الوصف الوظيفي الخاصة بهم، وشددت على أن الأطباء والتمريض وكافة فئات المهن الطبية يعمل وفقًا لبطاقة الوصف الوظيفي المعتمدة من الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، بهدف تعظيم الاستفادة من مقدمي الخدمة الطبية لخدمة مصلحة التمريض.

وأضافت الوزارة، أن نظام التكليف الجديد يسمح للطبيب المكلف بالالتحاق ببرنامج التدريب الجديد، وهو يعتبر أحد مشروعات الإصلاح الصحي التي تقوم بها الدولة، ويعمل البرنامج على توفير فرص تدريب طبي مهني بما يتوافق مع تخصص كل طبيب، وتلتزم الدولة بتحمل التكاليف المالية للأطباء كافة، وبعامل الأطباء بنظام التدريب الجديد ببرنامج الزمالة المصرية، ومعاملة الطبيب المقيم من اليوم الأول للتكليف.

وأشارت الوزارة، أن نظام التدريب الجديد يعد إلزاميًا لكل من يكلف للعمل بوزارة الصحة من خريجي كليات الطب، وهو ما يحقق إصلاح التعليم الطبي المهني، ويحقق للأطباء حصولهم على فرص تدريبية، كما يهدف إلى تقديم أطباء أكفاء للعمل في منظومة التأمين الصحي الشامل، والتي تقوم على بيئة عمل جيدة وأجور عادلة، ونظام تدريب مهني متميز للأطباء.