التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، للتاكد من المعلومات التي تتردد على المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، بشأن تقديم وزارة التموين قروضًا مالية ميسرة بضمان البطاقات التموينية، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة التموين والتجارة الداخلية أنه لا صحة لتقديم الوزارة قروضًا مالية ميسرة بضمان البطاقات التموينية، لافتة أن البطاقات التموينية مخصصة لصرف المقررات التموينية فقط لمستحقيها، وأنه لا يجوز استخدامها كضامن لسداد أي مستحقات مالية أو أي أغراض أخرى.

وقالت الوزارة، أنها تحرص على توفير المنتجات والسلع التموينية للمواطنين بكميات وأسعار مناسبة، وزيادة وتكثيف المعروض من المنتجات والسلع بكافة المجمعات الاستهلاكية، ومشروع جمعيتي، وبقالي التموين، بالإضافة إلى السيارات المتنقلة، كما يجرى تطوير مكاتب التموين وتحويلها لمراكز خدمة متطورة.

وأضافت الوزارة أنه يتم تشغيل عدد من مراكز الخدمة المطورة في الكثير من المحافظات، لتسهيل عملية استخراج بطاقات التموين بدل التالف أو الفاقد، أو إصدار بطاقات جديدة.

وتناشد وزارة التموين والتجارة الداخلية وسائل الإعلام المختلفة، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين.