التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، للتأكد من المعلومات التي تتردد على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي بشأن إصابة محصول القمح المصري بفطر الصدأ الأصفر، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أنه لا صحة لإصابة محصول القمح المصري بفطر الصدأ الأصفر، وأنه يتم اعتماد أصناف تقاوي القمح المقاومة للصدأ، والتي تصلح للزراعة في كافة أراضي الوادي والدلتا على مستوى المحافظات، لافتة أنه يتم تنظيم الإرشاد الزراعي ندوات لتعرف المزارعين على إرشادات الزراعة، والإنتاج، وتجنب إصابة المحصول بأي فطريات.

وأضافت الوزارة، أنه يتم إطلاق برامج توعوية لتعريف المزارعين بالأصناف المقاومة للصدأ، وشراء التقاوي من مصادر موثوق بها، وعدم زراعة أصناف غير مسجلة، وتشكيل لجان دورية لمتابعة مديريات الزراعة في المحافظات، وحث المزارعين على زيادة المساحات من محصول القمح، وإجراء الفحص المستمر لأي إصابات قد تؤثر على المحاصيل، والتعامل الفوري معها.

وتحرص الدولة على تقليل الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك من محصول القمح، وتم ابتكار طرق جديدة لزراعة القمح والتي تعمل على توفير المياه، وزراعة أصناف ذات إنتاجية عالية، وتوفير الأسمدة والتقاوي الزراعية الجيدة، واستخدام الآلات الحديثة، واستنباط أصناف من الأقماح عالية الإنتاج، وذات جودة عالية.

ولفتت الوزارة، أنه يتم إنشاء صوامع حديثة لتخزين الأقماح بها، والتغلب على مشاكل التخزين التي كانت تتسبب في فقد كميات كبيرة من الأقماح نتيجة سوء التخزين، وتعرض القمح للإصابة بالفطريات والموثات.