التخطي إلى المحتوى

ترأس الدكتور مصطفى مدبولى  رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا من أجل متابعة الخطوات التي تم اتخاذها لفصل المهام، وتحديد الاختصاصات فيما يخص ملفات التنمية الإدارية، بشقيها الخاص بالإصلاح الإداري، والتحول الرقمي، وشهد الاجتماع حضور كلا من الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والمهندس هانى محمود مستشار رئيس الوزراء للإصلاح الإداري، والدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، وعدد من مسئولي الجهات المعنية.

وخلال الاجتماع قام مدبولي بالتأكيد على أهمية ما تم اتخاذه من إجراءات لنقل ملف التحول الرقمى وميكنة  الخدمات الحكومية حتي تلك الفترة لجعلها تابعة لوزارة الاتصالات بشكل كامل، وأوضح أن الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة هو من سيتولى مهام الإشراف والمتابعة لملف الإصلاح الإداري، خاصة بعد صدور قرار رئيس الوزراء بتفويض رئيس الجهاز للقيام بمهام الوزير المختص بالخدمة المدنية.