التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، للتأكد من الأنباء التي ترددت على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، بشأن دمج كتابي التربية الدينية الإسلامية، والمسيحية في كتاب واحد، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه لا صحة على الإطلاق لدمج كتابي مادة التربية الدينية الإسلامية والمسيحية في كتاب واحد بأي مرحلة من المراحل الدراسية، وشددت على أهمية تدريس مادتي التربية الدينية الإسلامية والمسيحية، واحترام خصوصية الأديان والمعتقدات لكل الأديان.

وأوضحت الوزارة أنها بصدد إصدار كتاب إضافي للقيم والأخلاق، يتضمن منهج وطني يضم التعاليم والقيم الدينية بهدف تثقيف الطلاب بسلام وسماحة الأديان.

وقالت الوزارة أنه سوف يتم تعميم كتاب القيم والأخلاق على مختلف الصفوف الدراسية تباعًا، واختيار الصف الثالث الابتدائي ليكون بداية التطبيق، ومن المقرر أن يشتمل الكتاب على مجموعة من الأنشطة التي تنمي القيم لدى الطلاب، منها الصدق، والتسامح، واحترام الآخر، والأمانة، وكتاب القيم الدينية قائم بين المقررات الدراسية.

وتناشد الوزارة وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من الأنباء قبل نشرها، وحتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة بين الطلاب.