التخطي إلى المحتوى

أكدت مصادر مسئولة بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن أسرة طالب بمدرسة المستقبل 9 بالقاهرة، اكتشفت إصابته بفيروس التيفود، ويتلقى العلاج في أحد المستشفيات.

وأضافت المصادر، من خلال تصريحات لها، أنه تم إبلاغ الطب الوقائي، وفحص المدرسة، ولا يوجد بها مشكلة وأنه تم تعقيم المدرسة من قبل إدارة الطب الوقائي، وتم اتخاذ اللازم، والطالب في إجازة إلى أن يشفى تمامًا.

وطلبت الوزارة من أولياء الأمور ذهاب أبنائهم للمدرسة، لأنه تم تعقيمها كليًا، وتم اتخاذ التدابير العلمية والصحية اللازمة.

يذكر أن أسباب الإصابة بحمى التيفود تكون نتيجة تناول أطعمة ملوثة تحتوي على بكتريا السالمونيلا، وتناول مياه ملوثة بها الكثير من السالمونيلا.

ومن أعراض حمى التيفود الشعور بالتعب والخمول، والصداع، والقيئ، وإسهال، وآلام في البطن، وارتفاع في درجة الحرارة.

وعند اكتشاف مرض التيفود يتم إجراء تحليل دم وبراز لاكتشاف إذا كانت بكتريا مسئولة عن التيفود أم لا، ونوعها وتحديد العلاج لها، والتطعيم يكون عبارة عن كبسولة تؤخذ عن طريق الفم لمدة يومين.