التخطي إلى المحتوى

أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بأن ما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي من أخبار حول وجود تعديلات تخص امتحانات شهادتي الإعدادية والثانوية العامة ليس لها أي أساس من الصحة إنما هي مجرد شائعات مغرضة الهدف منها إثارة البلبلة بين أولياء الأمور.

 

حيث أشارت الوزارة، عبر جروب الإعلام الرسمي بتطبيق واتس آب، بعدم صحة الأخبار المتداولة عن وجود أي تغيير في الشهادات العامة “الإعدادية والثانوية”، مبينة بأن الوزارة في حالة إصدار أي قرارات فإنها ستصدر بيانات رسمية بهذا الشأن.

وقد حذرت الوزارة مروجي الإشاعات ومثيري البلبلة بإنه سيتم ملاحقتهم واتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضدهم، مطالبة أولياء الأمور بعدم الانسياق وراء الشائعات المغرضة.