التخطي إلى المحتوى

قالت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه يوجد خطة من أجل التنوع في مصادر تمويل التعليم الفني والتدريب المهني  بالمدارس، عن طريق التوسع في معارض بيع منتجات المدارس الفنية التي لها منافذ للبيع بنسبة تصل إلى 45%.

كما أشارت وزارة التربية والتعليم، أن الوزارة تقدم الدعم الكامل للمدارس الفنية المتقدمة للحصول على الجودة من جانب الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، لافتا إلى أنه يوجد بعض المدارس الحاصلة على الجودة.

وصرحت مصادر مسئولة، أنه يوجد اهتماما في الوقت الحالي بالتعليم الفني باعتباره ركيزة أساسية لخدمة المشروعات القومية، وتخريج طلاب فنيين بمستوى عالي وفقا للمعايير الدولية والعالمية، مشيرة إلى أنه يوجد طفرة حدثت في قطاع التعليم الفني والمدارس الفنية عقب استحداث معظم التخصصات الجديدة ودخول مدارس التكنولوجيا التطبيقية الخدمة.