التخطي إلى المحتوى

تواصل منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة فتح الملفات الطبية للمنتفعين في الست محافظات الخاصة بالمرحلة الأولي، حيث أكدت على ضرورة وجود الملف الطبي الإلكتروني لرصد كافة الأمراض التي تعانى منها الحالة، كما انه يتم به تسجيل كافة الأدوية التي يقوم المريض بصرفها من آن إلى أخر.

وفي سياق متصل كانت وزيرة الصحة قد قامت بتكليف كافة قطاعات الوزارة المختلفة بتكثيف جهودهم واستغلال كل قطاع لميزته التنافسية التي اكتسبها من خلال تراكم خبراته لإنجاح منظومة التأمين الصحي الشامل، كما أكدت أن مشروع التأمين الصحي الشامل يعد مشروع قومى لمصر ويجب العمل عليه بأقصى جهد طبقا لتوجيهات القيادة السياسية، من أجل تذليل كافة الصعوبات التي تواجه المشروع.