التخطي إلى المحتوى

أكد البنك المركزي المصري أنه لا صحة لما يتردد في بعض صفحات التواصل الاجتماعي بشأن تداول عملات ورقية مزيفة من فئة ال200 جنيه، أو أي فئات أخرى، وشددت على وجود تنسيق مستمر مع وزارة الداخلية، ومباحث الأموال العامة، لمواجهة أي عمليات لتزييف العملات الورقية.

وأضاف البنك المركزي، أن كافة مراحل إنتاج عملات النقد الورقية والبنكنوت تتم وفقًا لأحدث الطرق، التكنولوجية، وتتم وفقًا لعمليات تأمينية متطورة، ويحرص البنك المركزي المصري على مواكبة التطورات الدولية المستمرة لتأمين أوراق النقد المصري المصدرة.

ولفت البنك، أن أوراق البنكنوت المصرية تتمتع بعناصر تأمينية لكافة الفئات، خاصة العملات الورقية من الفئات الكبيرة (50 جنيه، و100 جنيه، و200 جنيه)، ويتم وضع علامات مائية لكل فئة لزيادة التأمين، بالإضافة إلى الشرائط التأمينية، والعناصر المتغيرة بصريًا في أحبار الطباعة، وإضافة عناصر ضد التصوير الملون لكافة الفئات.

ويناشد البنك المركزي وسائل الإعلام المختلفة بتحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من صحة المعلومات قبل نشرها.