التخطي إلى المحتوى

صرح محمود شاهين، مدير إدارة التنبؤات الجوية في الهيئة العامة للأرصاد الجوية، إن حالة عدم الاستقرار التي تتعرض لها جمهورية مصر العربية ستظل حتى يوم الجمعة القادم، مشيرا إلى استمرار فرص سقوط الأمطار تكون غزيرة على السواحل الشمالية وشمال الدلتا، موضحا أنه حتى الجمعة القادم يظل نشاط الرياح الذي يتسبب في اضطراب شديد في الملاحة البحرية في البحر المتوسط ويرتفع الموج إلى 5 أمتار بالإضافة إلى زيادة الشعور ببرودة الطقس.

وأوضح مدير إدارة التنبؤات في الهيئة العامة للأرصاد الجوية، إلى أن فرص الأمطار تصل إلى القاهرة وجنوب الدلتا وشمال الصعيد تكون بلين خفيفة لمتوسطة مع استمرار نشاط الرياح تكون مثيرة للرمال والأتربة على الطرق الصحراوية والاماكن المكشوفة، مشيراً إلى تراجع درجات الحرارة عن المعدل الطبيعي لها بمعدل درجتين حيث تتراوح درجات الحرارة العظمى بين 17 و19 درجة.