التخطي إلى المحتوى

استطاع الألبوم الغنائي الجديد للفنان الكندي المشهور جاستن بير أن يتصدر قائمة أولى الألبومات الفردية التي حققت وإنجازاً كبيراً في أمريكا فاستطاع أن يحقق الرقم الذي حققه أسطورة الروك أند رول الأمريكي منذ 59 عام والرقم القياسي هو إلفيس بريسلي.

واستطاعت ألبومات الفنان السبعة أن تحقق المركز الأول بين جميع الألبومات التي حققت رقم قياسي في المبيعات واستطاع أن يحقق ذلك وهو في عمره الخامسة والعشرين ويعتبر هذا الرقم مميز للغاية بالنسبة لصغر سنه، حيث تحدث الفنان عن هذا الألبوم وأكد على أن هذا الألبوم هو الألبوم يعد المقرب من قلبه وهذا لأنه يعبر عن فترة تغير هذا الفنان بعد أن تزوج وأصبح رجل ناضج.