التخطي إلى المحتوى

أوضحت بعض الدراسات الصينية الحديثة بأن النوم أكثر من تسع ساعات في الليلة الواحدة قادر على إصابة الأشخاص بالسكتات الدماغية، كما أكدت أن أخذ قيلولة في وقت الظهيرة تتراوح مدتها من ساعة إلى ساعة ونصف قادر أيضا على إلحاق الضرر بهم وإصابتهم بالجلطات الدماغية.

حيث أجريت الدراسة على 31750 شخص ويترواح أعمارهم بين الـ 60 و الـ 62 عاما، وأكدت تلك الدراسات على وجود علاقة بين النوم المتواصل لتسع ساعات وأخذ قيلولة طويلة نسبيا في وقت الظهيرة وبين الإصابة بالسكتات الدماغية، حيث أصيب أكثر من 1557 شخصا من أولئك الأشخاص بالسكتات الدماغية.

أضرار النوم لأكثر من تسع ساعات على الصحة العامة 1

وكان السبب العلمي وراء ذلك هو أن النوم لفترات طويلة يعمل على تغيير مستويات الكوليسترول في الدم والإصابة بمرض السمنة وكلا الأمرين يساهم في الإصابة بالسكتات الدماغية.

لذا ينصح بالإبتعاد عن النوم لأكثر من ثمان ساعات في الليلة الواحدة والبعد قدر المستطاع عن قيلولة فترة الظهيرة وذلك لأضرارها الجمة التي قد تلحق بالإنسان، كما ينصح أيضا بأداء بعض التمارين الرياضية البسيطة للشعور بالنشاط والحيوية طوال اليوم.