التخطي إلى المحتوى

خلال الأيام الماضية تراجعت أسعار الحديد في مصر بشكل ملحوظ بقيمة 300 جنيها في الطن الواحد وبعدها استقرت الأسعار على التراجع الذي حقه الحديد، واليوم الخميس الموافق 30/1/2020 شهدت أسعار الحديد استقرار ملحوظ، حيث يبدأ سعر الطن من 9500 وحتى 10000 جنيها تسليم المصنع، وهذا حسب مال قالته شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية بالقاهرة.

وقال الأستاذ أحمد الزيني رئيس شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية بالقاهرة أن أسعار الحديد استقرت اليوم في الأسواق المحلية وهذا يرجع إلى زيادة الإنتاج المحلي بفضل الشركات الوطنية، لافتاً إلى أن اسعار الحديد تراوحت بين 9500 جنيها وحتى 10000 جنيها للطن كسعر مبدأي من داخل المصنع، مشيراً إلى أنه بعد مصاريف النقل والتحميل يتراوح سعرها في السوق بالنسبة للمستهلك بين 9800 جنيها وحتى 10200 جنيها للطن، لافتا إلى أن الأسعار تراجعت في الشهرين الماضيين مما يرتفع عن 1500 جنيها في الطن الواحد.

وأكدت شعبة مواد البناء، أن أسعار الحديد تشهد موجة جديدة من التراجع قبل انتهاء العام، ويوجد عدة عوامل تتحكم في الأسعار وأبرزها العرض والطلب وبعدها مصاريف المنتج والمنافسة في السوق، وأن سعر صرف الدولار يساعد بشكل كبير في تراجع أسعار المواد المستخدمة في صناعة الحديد أكثر من 70 دولار في الطن، وأن المنافسة بين المصانع ساعدت في ارتفاع الإنتاج، وأن العام المقبل سيشهد طرح كميات إضافية في السوق تصل إلى أكثر من 5 ملايين طن حديد وبذلك سيرتفع إجمالي المعروض وسيؤدي هذا في خفض الأسعار مجددا.